بلغت نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية 63.23 في المائة حتى الساعة 15:00 بتوقيت غرينيتش، في تراجع يتجاوز نقطتين مقارنة بنظيرتها في عام 2017 (65.30 في المائة)، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية الأحد.

ويعكس هذا الرقم أيضاً تراجعاً بنحو نقطتين عن النسبة التي سجلت في الدورة الأولى في 10 أبريل (نيسان) الحالي والتي بلغت 65 في المائة.

الشرق الأوسط أونلاين