الأناضول

أعرب قادة في الاتحاد الأوروبي والعالم الغربي، عبر تغريدات وتصريحات إعلامية، عن ارتياحهم وترحيبهم بإعادة انتخاب إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا الأحد.

ووفق نتائج أولية أعلنتها وزارة الداخلية، حصد ماكرون (44 عاما) 58 بالمئة من الأصوات في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، مقابل 42 بالمئة لمنافسته اليمينية مارين لوبان (53 عاما).

ومن المرجح أن تصدر النتائج النهائية الرسمية، الإثنين.

ألمانيا
وقال المستشار الألماني أولاف شولتس إن إعادة انتخاب ماكرون “إشارة قوية لصالح أوروبا”.

ومنذ فترة، تصاعدت تحذيرات داخل فرنسا وخارجها بشأن سياسات لوبان المحتملة، لا سيما تجاه المسلمين والمهاجرين، في حال فازت زعيمة حزب “التجمع الوطني” اليميني المتطرف.

إيطاليا
واعتبر رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي أن فوز ماكرون، مرشح حزب “الجمهورية إلى الأمام”، بفترة رئاسية ثانية هو “خبر رائع لكل أوروبا”.

بريطانيا
فيما أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن تطلعه “لمواصلة العمل مع ماكرون بشأن القضايا التي تهم بلدينا والعالم”.

الاتحاد الأوروبي
وفي ظل فترة رئاسية ثانية لماكرون، قال رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إنه “يمكننا التعويل على فرنسا لخمسة أعوام إضافية”.

وكذلك أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين عن ارتياحها “لمواصلة التعاون الممتاز مع فرنسا بعد إعادة انتخاب ماكرون”.