أعلنت روسيا، الاثنين، طرد 40 دبلوماسياً ألمانياً في إجراء رد على تدبير مماثل اتخذته ألمانيا قبل فترة قصيرة إثر الغزو الروسي لأوكرانيا.
وقالت الخارجية الروسية في بيان، إن سفير ألمانيا في موسكو استدعي إلى وزارة الخارجية الروسية الاثنين، وسُلّم مذكرة تفيد بأن «40 موظفاً في البعثات الدبلوماسية الألمانية في روسيا اعتبروا (أشخاصاً غبر مرغوب فيهم)».
وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد صرحت في وقت سابق بأن بلادها لن تقف مكتوفة الأيدي بعد قرار برلين طرد دبلوماسيين روس. وقالت في ردها على سؤال ذي صلة «سنرد أيضاً على هذا العمل الشرير للآلة السياسية الألمانية».
وكانت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك قالت، في مطلع أبريل (نيسان) الحالي، إن بلادها قررت طرد «عدد كبير» من الدبلوماسيين الروس على خلفية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا. وشددت بيربوك على أن هؤلاء الموظفين في السفارة الروسية يشكلون «تهديداً للذين يبحثون عن حماية عندنا».
وسيكون أمام الأشخاص المعنيين بالقرار 5 أيام لمغادرة ألمانيا. وتفيد معلومات بأن هؤلاء الدبلوماسيين الروس هم أشخاص، يُفْتَرَض أنهم ينتمون إلى أجهزة استخبارات روسية.

اترك رد