تعهد المرشح الأسبق لانتخابات الرئاسة الفرنسية اليميني المتطرف إريك زيمور بعدم منافسة كل من مارين لوبين ونيكولا ديبون إينان في الإنتخابات التشريعية القادمة.

وأوضح زيمور الذي نال 7.7٪ من أصوات المقترعين في انتخابات الجولة الأولى، بأنه لن يقدم مرشحين لمواجهة مرشحي حزب لوبين وكذلك حزب ديبون إينان المنتمين إلى ذات الخط السياسي لزيمور “يمين متطرف”.

ويزعم زيمور بأنه يسعى لتأسيس اتحاد لليمين الفرنسي لمعارضة مشاريع الرئيس المنتخب إيمانويل ماكرون.