اقترحت المفوضية الأوروبية، اليوم (الأربعاء)، إلغاء جميع الرسوم الجمركية على السلع الأوكرانية الواردة إلى الاتحاد الأوروبي لمدة عام من أجل دعم اقتصاد الدولة التي تتعرض للهجوم من روسيا.

وقالت في بيان إن هذا الاقتراح الذي ينبغي الموافقة عليه من البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء الـ27 يُعد «بادرة غير مسبوقة لدعم دولة في حالة حرب».

وأشارت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إلى أنها بادرت بهذا الإجراء بعد مناقشات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي. وقالت في البيان: «كلانا متفق على الأهمية الحاسمة لتعليق الرسوم الجمركية في دعم الاقتصاد الأوكراني».

وبلغ حجم التجارة الثنائية بين الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا 52 مليار يورو العام الماضي، وفقاً للمفوضية الأوروبية، وهو رقم تضاعف منذ عام 2016. لكن منذ أواخر فبراير (شباط) وشن الحرب من روسيا، تأثر الإنتاج الزراعي والصناعي في أوكرانيا بشدة، وكذلك علاقاتها التجارية مع بقية العالم، خصوصاً أن البحرية الروسية قطعت منافذها.

ومن المرجح أن ينهار الناتج المحلي الإجمالي لأوكرانيا بنسبة 35% هذا العام، حسب تقديرات صندوق النقد الدولي الصادرة في 19 أبريل (نيسان).

وكانت بريطانيا قد أعلنت، أول من أمس، إلغاء الرسوم الجمركية على كل السلع المستوردة من أوكرانيا.

الشرق الأوسط أونلاين