سمحت الحكومة الفرنسية بتحويل البطاقة الشخصية لكل مواطن إلى المجال الرقمي.

وصدر مرسوم إداري منشور في الجريدة الرسمية يوم 26 نيسان الجاري وافقت بموجبه الحكومة الفرنسية على إنشاء تطبيق على الهواتف الذكية يكون بمثابة بطاقة شخصية.

ويحاكي التطبيق الجديد الذي وافقت عليه الحكومة تطبيق جواز المرور الصحي لإثبات هوية الشخص.