خسائر كبيرة تتكبدها المليشيا الروسية حيث تفقد يوميا عناصر من مرتزقتها على يد الجيش الأوكراني.
ولتعويض هذه الخسائر أقدمت ميليشيا فاغنر على سحب الكثير من مرتزقتها من مالي.
وقال مصدر عسكري فرنسي بأن الأجر الشهري الذي تدفعه فاغنر لعناصرها هو 1900 دولار، غير أن هذا المبلغ قد تم رفعه مؤخراً إلى 2800 دولار لتعويض النقص والخسائر التي أصيبت بها الميليشيا الروسية في المدن الأوكرانية.
من جهة أخرى وبحسب المصدر الفرنسي فإن قيام فاغنر بزيادة اغرائها للشباب للإنضمام إليها مرده ارتفاع العزوف عن الانتساب إلى المليشيا الروسية.

فرانس بالعربي