بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، آخر التطورات في أوكرانيا وأمن الغذاء العالمي.

جاء ذلك في اتصال هاتفي جرى بينهما الثلاثاء، بحسب بيان صادر عن الرئاسة الروسية (الكرملين).

وأوضح البيان أن بوتين أشار خلال الاتصال الهاتفي إلى “تجاهل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي جرائم الحرب التي ترتكبها القوات الأوكرانية”.

وأضاف أن بوتين أطلع نظيره الفرنسي على التقدم الحاصل في “العملية الخاصة لحماية دونباس وإجلاء المدنيين من مصنع آزوفستال”.

كما أكد الرئيس الروسي أنه “بالرغم من عدم رغبة كييف بالحل السلمي، إلا أن الجانب الروسي لا يزال منفتحا على الحوار”.

من جانب آخر قالت وسائل إعلام فرنسية إن ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بحثا في اتصال هاتفي آخر المستجدات الجارية في أوكرانيا.

وأشارت وسائل الإعلام أن اتصال ماكرون وبوتين دام ساعتين و10 دقائق.

يذكر أن آخر تواصل بين ماكرون وبوتين كان يوم 29 مارس/آذار الماضي.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

AA