زيد العظمفرانس بالعربي

أعلن جوليان بايو سكرتير حزب الخضر الفرنسي عن انضمام الحزب الإشتراكي إلى الإتحاد الشعبي الذي أسسه زعيم حزب فرنسا الأبية جان لوك ميلانشون.

جاء هذا في منشور لبايو على الفيس بوك ذكر به انضمام الحزب الإشتراكي إلى الإتحاد الشعبي.

والإتحاد الشعبي هو تحالف سياسي أطلقه جان لوك ميلانشون لخوض الإنتخابات التشريعية المقبلة ضد حزب الرئيس ماكرون “الجمهورية إلى الأمام”

وبانضمام حزب اليسار الفرنسي إلى تحالف ميلانشون الشعبي يصبح الإتحاد مكون من 4 أحزاب يسارية وهي :

حزب فرنسا الأبية ،حزب الخضر،الحزب الشيوعي،الحزب الإشتراكي.

بدوره عبر رئيس الحكومة الفرنسية الأسبق برنار كازانوف عن امتعاضه من قيام حزبه الإشتراكي بالانضمام إلى تكتل ميلانشون. وأعلن عن تركه لصفوف الحزب الإشتراكي لاستيائه من تلك الخطوة.

ويسعى ميلانشون إلى تحقيق أغلبية في الجمعية الوطنية الفرنسية مع حلفائه في الإنتخابات التشريعية المقبلة كي يتسنى له تبوء منصب رئيس الحكومة.

وتبدأ الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية يوم 12 من شهر حزيران القادم وسط غموض حول قدرة ماكرون في تأمين أكثرية نيابية ينفذ بها مشروعه الإنتخابي الذي وعد به الفرنسيين من رفع للقدرة الشرائية وإجراء استفتاء شعبي حول سن التقاعد.

وعن التعديل الحكومي عقب الإنتخابات الرئاسية الماضية، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال بأنه لا تعديل حكومي قبل 13 من الشهر الجاري.