صرحت مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الأوروبي إيلفا يوهانسون، أن روسيا استخدمت الاغتصاب الممنهج سلاحا في حربها ضد أوكرانيا.

وقالت: “لم تشن روسيا حربا ضد أوكرانيا فحسب، بل ضد النساء أيضا. هناك تقارير موثقة تفيد بقيام الجنود الروس باغتصاب النساء والفتيات من عمر 10 حتى 78 عاما”.

وتابعت يوهانسون في كلمة الخميس، خلال الجلسة العامة للبرلمان الأوروبي حول وضع المرأة الأوكرانية، أن “روسيا تستخدم الاغتصاب سلاح حرب”.

وأضافت أن 9 نساء من أصل 25 تعرضن للاغتصاب بشكل ممنهج في قبو بمدينة بوتشا الأوكرانية، مشيرة أن حالات الاغتصاب في ارتفاع مستمر.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه الأخيرة “تدخلا” في سيادتها.