فرانس بالعربي-باريس

متنت أحزاب الأكثرية السياسية في فرنسا من تحالفها استعدادا لخوض الإنتخابات التشريعية المقبلة في قوائم موحدة.

ويتحالف كل من حزب الرئيس ماكرون وحزب آفاق تحت زعامة رئيس الحكومة الأسبق إدوارد فيليب وحزب الحركة الديمقراطية بقيادة فرانسوا بايرو في الاستحقاق السياسي المقبل لتأمين أكثرية مريحة في مقاعد الجمعية الوطنية.

وتسعى هذه الأحزاب إلى الفوز بأكثرية نيابية جديدة كي تتقي التعايش الحكومي، لاسيما بعد تحالف الأحزاب اليسارية والتروتسكية بزعامة جان لوك ميلانشون،تحت اسم الإتحاد الشعبي.

وفي سياق متصل أعلن حزب الرئيس ماكرون “حزب الجمهورية إلى الأمام” عن تغيير اسمه ليصبح “حزب النهضة”.