قالت وزارة الدفاع البريطانية، السبت، إن الصراع في أوكرانيا يتسبب بـ”خسائر فادحة” في بعض الوحدات العسكرية الأكثر كفاءة لدى القوات الروسية.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على تويتر في إطار تقييمها اليومي لوضع الحرب في أوكرانيا، إن دبابة واحدة على الأقل من طراز “T-90M”، وهي أكثر الدبابات الروسية تطورا، دمرت أثناء القتال.

وأوضحت أن ما يقرب من 100 دبابة “T-90M” في الخدمة حاليا من بين أفضل الوحدات المجهزة لدى الجيش الروسي، بما في ذلك تلك التي تقاتل في أوكرانيا.

وقالت إن درع النظام الذي تم ترقيته، والمصمم لمواجهة الأسلحة المضادة للدبابات، يظل عرضة للخطر إذا لم يكن مدعوما من قبل عناصر القوة الأخرى. وتتضمن “T-90M” درعًا محسّنًا ومدفعًا مطورًا وأنظمة ملاحة متطورة عبر الأقمار الصناعية.

وجاء في الإحاطة البريطانية اليومية: “سوف تستغرق روسيا وقتًا طويلاً وتكاليف كبيرة لإعادة تشكيل قواتها المسلحة بعد هذا الصراع. سيكون من الصعب بشكل خاص استبدال المعدات الحديثة والمتقدمة بسبب العقوبات التي تقيد وصول روسيا إلى المكونات الإلكترونية الدقيقة الهامة”.

AA