دانت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها منذ قليل قيام السلطات الروسية بطرد دبلوماسيين من #موسكو.

وعزت الخارجية الفرنسية سبب القرار الروسي قيام باريس في شهر نيسان الماضي بطرد عدد من العملاء الروس الذين يشكلون خطر على سلامة التراب الفرنسي.