وزيرة الثقافة الفرنسية من أصول لبنانية ريما عبد الملك.
لن تكون مهمتها سهلة على الإطلاق، إذ أن الوزيرة الجديدة ذات الأربع والأربعين عام والتي حلت عوضا عن روزالين باشوليه،لم يسبق لها أن شغلت أي منصب سياسي. غير أن موقعها كمستشارة للرئيس #ماكرون منذ 2019 دفعها لحرق بعض المراحل.