يوم الإثنين القادم سيحمل المتاعب لمستخدمي الحافلات والترام في العاصمة الفرنسية باريس وضواحيها.حيث سيتم تخفيض حركة المرور من 23 إلى 25 أيار ، بعد نداء إضراب أطلقته النقابات العمالية الرئيسية (CGT ، FO ، UNSA). إذ يحتجون على ظروف العمل الجديدة التي سيخضع لها ل18000 ميكانيكي في شبكة “RATP”.