وتتلخص القصة بحسب موقع ميديا بارت الفرنسي، قيام الوزير الجمهوري داميان أباد بين عامي 2010 و 2011 بدعوة سيدتين إلى العشاء وإصراره على أن يشربن “الشمبانيا” الأمر الذي أدى إلى زوال الإدراك عند السيدتين مما أتاح للوزير الاعتداء عليهن، بحسب أقوالهن.

من جهته أنكر الوزير أباد مزاعم السيدتين المنشورة على ميديا بارت، نافيا وبشدة قيامه بأي اعتداء جنسي.