خلصت دراسة أكاديمية صادرة عن جامعة كوبنهاغن بأن الاحتباس الحراري قد أثر على جودة نوم الإنسان.

وبحسب الدراسة قد خسرنا ساعة نوم خلال الخمس والعشرين السنة السابقة بسبب الاضطراب في درجات الحرارة بفعل الاحتباس الحراري.