200 طفل فرنسي مايزالون في مخيمات شمال شرق سوريا المسماة “مخيمات غوانتنامو سوريا” بسبب انعدام الظروف الصحية والمعيشية في تلك المخيمات.

اليوم جدد عدد من الجمعيات والمنظمات مطالبتهم الحكومة الفرنسية باستعادة الأطفال الفرنسيين من المخيمات السورية.

حيث شددت جمعية (13onze15) في مطالبتها حكومة إليزابيت بورن الجديدة بأن تقوم وعلى الفور بحلب جميع الأطفال الفرنسيين من سوريا.