أعلنت رئيسة وزراء السويد، ماغدالينا أندرسون، أن بلادها “حريصة على حل” جميع القضايا التي يمكن أن تعرقل محاولة انضمامها لحلف الشمال الأطلسي (ناتو).

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيرتها الإستونية كاجا كالاس، في العاصمة السويدية، استوكهولم، الأربعاء.

وقالت أندرسون: “نجري مباحثات ثنائية وثلاثية مع تركيا في الوقت الحالي وبالطبع، إننا حريصون على حل جميع المسائل” أو القضايا المطروحة من الجانب التركي.

وأضافت: “لذا، أتطلع لمواصلة هذا الحوار”.

ولدا سؤالها عما إذا كانت لدى السويد أي نية لتغيير موقفها واعتبار منظمات مثل ي ب ك / بي كا كا، الذراع السوري لمنظمة بي كا كا منظمة إرهابية، أجابت أندرسون: “هناك منظمة كردية واحدة مدرجة على أنها منظمة إرهابية في السويد والاتحاد الأوروبي وهي تنظيم الـ بي كا كا”.