أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية في أوكرانيا والتي كانت تتبع موسكو بقطع ارتباطها مع روسيا.

وبحسب بيان الكنيسة فإن سبب موقفها هذا يعود إلى الغزو الروسي لأوكرانيا.