حملت الشرطة الفرنسية في بيان لها ماحدث يوم أمس قبيل مباراة ريال مدريد وليفربول إلى الفوضى لدى الإتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ونفت الشرطة الفرنسية في البيان أي علاقة لما حصل بتقصير من طرفها.

وتأجلت مبارة نهائي دوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد و ليفربول 30 دقيقة بالإضافة إلى حرمان عدد من المشجعين الإنكليز من الدخول إلى الملعب بعد أن أخطر “يويفا” الإتحاد الأوروبي لكرة القدم، السلطات الفرنسية، بوجود عدد من تذاكر الحضور المزورة.

يشار إلى أن فريق نادي ريال مدريد قد تمكن من الفوز على النادي الإنكليزي بهدف مقابل لاشيء.