وافق البرلمان الألماني على تعديلات دستورية تسمح بزيادة ميزانية الدفاع، وتحديث قدرات الجيش الألماني، في أعقاب الهجوم الروسي ضد أوكرانيا.

وأبرمت الحكومة الألمانية اتفاقا مع المعارضة المحافظة، في وقت متأخر من مساء الأحد، من شأنه السماح بتخصيص 107 مليارات يورو لتحديث الجيش الألماني في وجه التهديد الروسي.

وأعلنت وزارة المالية الألمانية، في بيان، أن التعديل الدستوري يشمل إنشاء صندوق خاص للمشتريات العسكرية، ما يتيح لبرلين أيضا تحقيق هدف حلف شمال الأطلسي “الناتو” المتمثل بإنفاق كل دولة عضو 2٪ من ناتجها المحلي الإجمالي على الدفاع.

ويعد الإفراج عن الأموال لتسليح الجيش تغييرا كبيرا في سياسة ألمانيا التي قلصت حجم جيشها بشكل كبير، منذ انتهاء الحرب الباردة من نحو 500 ألف جندي عام 1990 الى 200 ألف اليوم.

وكان المستشار الألماني أولاف شولتس، قد تعهد بعد ثلاثة أيام الهجوم الروسي ضد أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي برصد ميزانية خاصة قدرها 100 مليار يورو لإعادة تسليح الجيش الألماني وتحديث معداته خلال السنوات القليلة المقبلة.

AA