طالب توم فيرنر، رئيس نادي ليفربول، وزيرة الرياضة الفرنسية أميلي أوديا كاستيرا بالاعتذار، بعد أن قالت إن سبب المشكلة التي شابت نهائي دوري أبطال أوروبا في باريس، يعود إلى مشجعين يحملون تذاكر مزورة وطريقة تعامل النادي الإنكليزي مع جماهيره.