ذكر الصحفي الفرنسي جورج مالبرونو بأن توترا بين المخابرات الفرنسية ونظيرتها في المغرب قد اشتد في الآونة الأخيرة.

ويعود سبب التوتر بحسب مالبرونو كما كتب على حسابه في التويتر إلى التنسيق العالي المستوى بين جهاز أمن السفارة المغربية في باريس وبين عملاء الموساد الإسرائيلي الناشطة في الأراضي الفرنسية ،الأمر الذي يقلق الجانب الفرنسي، بحسب مالبرونو.