قالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، الثلاثاء، إن “إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن كانت واضحة منذ اليوم الأول بأنها لن تزود أوكرانيا إلا بأسلحة دفاعية لمحاربة روسيا”.

وأضافت غرينفيلد، في مؤتمر صحفي، “نحن لا نقدم أي أسلحة تسمح للأوكرانيين بمهاجمة روسيا من داخل أوكرانيا”، بحسب شبكة “سي إن إن” الأمريكية.

وتابعت المسؤولة الأمريكية قائلة إن “الرئيس بايدن كان واضحًا جدًا بشأن ذلك، أننا لن نكون طرفًا في الحرب، إلا أننا سندعم جهود أوكرانيا للدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها”.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات على موسكو التي تشترط تخلي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعدّه الأخيرة تدخلا في سيادتها.

AA