عارضت هنغاريا اليوم القرار الأوروبي بإدراج راعي الكنيسة الأرثوذكسية في روسيا البطرك فلاديمير جونداييف على لائحة العقوبات ضد أركان النظام الروسي والشخصيات الأوليغارشية.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أدرجت اسم البطرك على لائحة العقوبات بتجميد أرصدته في المصارف الأوروبية ومنعه من السفر إلى دول الإتحاد، غير أن حكومة فيكتور أوروبان الهنغارية قد عارضت القرار الأوروبي ،الأمر الذي تسبب في إبطاله.