بدأ عدد من اللاجئين داخل مركز للاحتجاز في بريطانيا إضرابا عن الطعام، احتجاجا على قرار ترحيلهم إلى رواندا اعتبارا من 14 يونيو/ حزيران الجاري.

وبحسب تقرير لشبكة “بي بي سي”، الجمعة، فقد شاركها 17 شخصا في مركز “بروك هاوس” لاحتجاز المهاجرين بالعاصمة لندن، تفاصيل الوثيقة التي تلقوها من وزارة الداخلية بشأن خطة ترحيلهم إلى رواندا.

وجاء في الوثيقة المؤلفة من 20 صفحة أن “قرار الترحيل سينفذ في 14 يونيو، وأنه لا يمكن للمهاجرين الاعتراض على القرار”.

وبحسب المهاجرين، فإن السلطات البريطانية في مركز الاحتجاز صادرت منهم هواتفهم الذكية، ومنحتهم بدلا منها أجهزة قديمة غير مزودة بكاميرا أو اتصال إنترنت.

وأعلنت بريطانيا في أبريل/ نيسان الماضي، خطة جديدة لإعادة توطين طالبي اللجوء في المملكة المتحدة ونقلهم إلى رواندا.

AA