اقترح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تعويض المشجعين الذين لم يتسن لهم الدخول إلى استاد دو فرانس لمشاهدة المبارة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي أقيمت يوم السبت الماضي.

وقال ماكرون في تصريح للصحافة المحلية بأنه يقدر ألم وحزن كل من لم يتمكن من الدخول إلى الملعب بسبب سوء التنسيق بين الإتحاد الأوروبي لكرة القدم وبين السلطات الفرنسية قبيل مباراة ريال مدريد وليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويريد الرئيس الفرنسي تعويض جميع هؤلاء بدفع أموال تعادل ثمن التذاكر التي اشتروها ولم يستطيعوا استخدامها.