أعنلت الرئاسة الفرنسية استعدادها للمشاركة في “عملية فك الحصار” عن ميناء أوديسا.

وقالت الرئاسة إن الهدف من المشاركة في العملية هو تمكين القوارب من عبور على الرغم من حقيقة أن البحر ملغم، وإمداد البلدان بالحبوب الأوكرانية إلى البلدان المحتاجة.

وذكرت أنها تحت تصرف كل الأطراف حتى يتم تنفيذ عملية تسمح بالوصول إلى ميناء أوديسا بأمان تام.

إلى ذلك قال قصر الإليزيه أيضا إن الرئيس إيمانويل ماكرون سيتوجه إلى رومانيا يوم الثلاثاء للقاء القوات الفرنسية المتمركزة هناك ثم إلى مولدوفا يوم الأربعاء.

وقالت الرئاسة الفرنسية أن زيارة ماكرون لأوكرانيا ستتم في موعد مناسب (لم يتم تحديده بعد) عندما تكون “مفيدة للرئيس زيلينسكي”.