توجه صباح اليوم السبت ناخبو بعض أقاليم ماوراء البحار الفرنسية للإدلاء بأصواتهم في الجولة الأولى من الانتخابات التشريعية.

بينما يدلي باقي الفرنسيين بأصواتهم غدا الأحد.

واقترع اليوم أهالي كل من Saint-Pierre-et-Miquelon في انتخابات تشهد تنافسا حادا بين تحالف الرئيس ماكرون وتحالف الأحزاب اليسارية بقيادة جان لوك ميلانشون.