لاتتوقف أسعار المواد الاستهلاكية عن الارتفاع في إرهاق مستمر لقدرة الفرنسيين على الشراء.

حيث نشر المعهد الوطني للإحصاءات في فرنسا insee تقريرا جديدا يفيد بزيادة التضخم بنسبة 5.2% في البلاد.

وهذا يعني بأن المواد الاستهلاكية الأساسية في فرنسا قد زادت أسعارها بنسبة 5.2%.

وتأتي الحرب التي تشنها موسكو على أوكرانيا في مقدمة الأسباب التي أدت إلى حدوث التضخم وارتفاع الأسعار، خصوصا فيما يتعلق بأزمة مصادر الطاقة، وقلة القمح والمواد الغذائية نتيجة الحظر الروسي على صادرات أوكرانيا.