شددت رئيسة الحكومة الفرنسية إليزابيت بورن على عدم منح أي صوت لمرشحي التجمع الوطني المتطرف العائد لمارين لوبين.

تشديد بورن هذا في تجنب إعطاء الأصوات لمرشحي اليمين المتطرف جاء في لقاء صباحي لها مع إذاعة RTL الفرنسية.

وتبدأ الجولة الثانية من الإنتخابات التشريعية يوم الأحد القادم وسط احتدام المنافسة بين تحالف الرئيس ماكرون وبين تحالف الأحزاب اليسارية بقيادة جان لوك ميلانشون.