قبل التعديل الذي أدخلته المحكمة الدستورية في إيطاليا، كان القانون يعاقب الشخص الذي يساعد في الموت الرحيم.

غير أن تعديل المحكمة هذا الذي دخل حيز التنفيذ في إيطاليا منذ العام 2019 سمح لفريديريكو كاربوني (44 عام مصاب بشلل رباعي) أن يقدم على الانتحار بمساعدة أحد معارفه بعدما يأس بشكل كامل من الحياة بسبب وضعه الصحي المعلول.

يشار إلى أن حالة الانتحار هذه هي أول حالة موت رحيم في إيطاليا.