اعترفت النائبة في الجمعية الوطنية الفرنسية عن حزب جان لوك ميلانشون ،راشيل كيكي، بتأييدها للنظام السوري المتهم بارتكاب جرائم حرب وبدعمها لزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبين.

اعتراف كيكي جاء في منشور لها على الفيسبوك.

يشار إلى أن راشيل كيكي نائبة في الجمعية الوطنية الفرنسية عن حزب فرنسا المتمردة،كانت في وقت سابق عاملة تنظيفات.