خلص تحقيق للأمم المتحدة، الجمعة، أن الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران إسرائيلية.


وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان؛ إن المفوضية خلصت إلى أن أبو عاقلة قتلت بنيران مصدرها القوات الإسرائيلية.

وأضافت رافينا شمدساني، في مؤتمر صحفي من جنيف، أن “المعلومات التي جمعناها بما في ذلك من الجيش الإسرائيلي والنائب العام الفلسطيني، تؤكد حقيقة أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة وجرحت زميلها علي الصمودي، صدرت عن قوات إسرائيلية”.

وتابعت بأن الطلقات لم تكن صادرة عن المقاومة الفلسطينية، كما زعمت السلطات الإسرائيلية في البداية.