لقيت طفلة فرنسية حتفها في أحد دور الحضانة مدينة ليون.

الطفلة صاحبة 11 شهر توفت جراء ابتلاعها مادة سامة كانت بالقرب من متناول يدها. الأمر الذي دفع نيابة ليون لفتح تحقيق حول “القتل الغير عمد والإهمال” المرتكب من قبل الحضانة.