أقدم أحد عناصر الشرطة الفرنسية على الإنتحار في العاصمة باريس صباح اليوم الجمعة.

وبحسب مصادر من الشرطة الفرنسية فإن العنصر وهو أب لطفلة، قد أنهى حياته بعد أن أطلق النار على رأسه بواسطة مسدسه.

وتضيف المصادر بأن العنصر كان مطلوبا للتحقيق في مخفر الدائرة الثامنة بباريس حيث يعمل دون أن تحدد أسباب استدعائه للتحقيق.