زيد العظم

من بروكسل عاصمة الإتحاد الأوروبي التي شهدت أعمال قمة الدول السبع والعشرين الأعضاء في الإتحاد، طمأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنصاره الفرنسيين حول ثقته بمعارضة بناءة مسؤولة يتشارك معها في إدارته لفرنسا عبر السنوات الخمس القادمة.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي من بروكسل على هامش أعمال قمة دول الإتحاد الأوروبي بأن الأكثرية النسبية التي حصل عليها في الإنتخابات التشريعية الماضية تأتي ضمن سياق الديمقراطيات الأوروبية.

وذكر ماكرون إيطاليا وألمانيا كنماذج، حيث لا أكثرية مطلقة في برلمانات هاتين الدولتين، لأن الأكثرية هي أكثرية نسبية.

وأعرب ماكرون عن ثقته بوجود معارضة بناءة كما أطلق عليها، مستعدة للمشاركة في برنامج حكومي يخدم مصالح الفرنسيين ويدفع عجلة النمو إلى الأمام.

ومؤخرا أعلن السياسي البارز في حزب الجمهوريين الفرنسي جان فرانسوا كوبيه عن جهوزية حزب الجمهوريين للمشاركة الإيجابية مع الرئيس ماكرون في خطة حكومية طموحة لمكافحة التضخم وارتفاع الأسعار في فرنسا.

كوبيه الذي وصف اليمين الجمهوري الفرنسي باليمين الوطني البناء نافيا أن يكون يمينا معطلا مضاد لصالح الفرنسيين.

من جهة أخرى كتبت رئيسة الحكومة الفرنسية إليزابيت بورن على صفحتها في الفيس بوك منشورا بينت من خلاله عن تفاهمها مع رئيسة إقليم أوكسيتاني السياسية اليسارية كارول ديلغا حول الكثير من البرامج الإصلاحية الحكومية التي في مقدمتها رفع سن التقاعد.

واختتمت اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل أعمال القمة الأوروبية والتي رشح عنها منح أوكرانيا ومولدوفا صفة المرشح لعضوية الإتحاد الأوروبي.