دعت 3 أكبر شركات للطاقة في فرنسا، الأحد، المواطنين إلى خفض “فوري” لاستهلاك الوقود والنفط والكهرباء والغاز، وسط نقص وارتفاع في أسعار الوقود بسبب انقطاع إمدادات الطاقة الروسية.

وقال رؤساء شركات “توتال إنرجي” و”إي دي إف” و”إنجي”، في بيان مشترك، إن جهود الحفاظ على الطاقة يجب أن تكون “فورية وجماعية وكبيرة”، وفقا لوكالة أسوشييتد برس.

وأكد البيان أن “كل الجهود مهمة”.

وقطعت روسيا، مؤخرا، إمدادات الغاز على العديد من دول الاتحاد الأوروبي، ردا على عقوبات الكتلة ضد موسكو بسبب تدخلها العسكري في أوكرانيا.

وأضاف البيان أن “اتخاذ الإجراءات في الصيف سيجعلنا مستعدين لفصل الشتاء”.

وأوضح البيان أن أسعار الطاقة “المرتفعة” لها تأثير كبير على القدرة الشرائية للأسر.

وتشهد الأسواق العالمية نموا متسارعا في الطلب على مصادر الطاقة التقليدية، لدرجة أن دولا مثل ألمانيا وبعض دول الاتحاد الأوروبي عادت لتوليد الطاقة عبر الفحم.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفضٌ دولي وعقوبات اقتصادية ضد موسكو، وسط أزمة عالمية بإمدادات الغذاء، وأخرى بين أوروبا وموسكو بشأن إمدادات الغاز.

AA