قال رئيس شركة «فواياجير» التابعة للشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية، كريستوف فانيشيه، الاثنين إن المحادثات جارية لمنع إضراب في قطاع السكك الحديدية الفرنسية في 6 يوليو، مع «احتمال» زيادة الأجور لتعويض التضخم. وقال فانيشيه في مقابلة مع إذاعة «بي إف إم» إن الشركة المشغلة للسكك الحديدية لا تخطط لرفع أسعار التذاكر، وإن الطلب يرتفع بشدة.

وذكرت «بلومبيرغ» أن الشركة سجلت زيادة بنسبة 10% في عدد الركاب هذا الصيف مقارنة بمستويات ما قبل كورونا في عام 2019. ووضعت الشركة الوطنية للسكك الحديدية الفرنسية جميع القطارات على الشبكة لتصل طاقتها الاستيعابية إلى 100% في يوليو، وأغسطس. وقال فانيشيه إن «هناك ازدهاراً في حركة السفر بفرنسا».