أعلن وزير الدفاع الفرنسي سيباستيان لوكورنو بأن بلاده ستزود الجيش الأوكراني بست قطع إضافية من مدافع سيزار الفرنسية.

وذكر الوزير الفرنسي بأنه واستجابة لتوصيات الرئيس ماكرون منذ زيارته إلى أوكرانيا سيشحن الجيش الفرنسي إلى نظيره في كييف عددا إضافيا من مدافع سيزار.

وأرسلت فرنسا في وقت سابق 12 مدفع من طراز سيزار إلى الجيش الأوكراني، تلك المدافع التي وصفها الرئيس ماكرون بالأسلحة الناجعة للتصدي للغزو الروسي في شرق أوكرانيا.

في جانب آخر أعلن يوم أمس أمين عام حلف الناتو جان ستولتنربغ بأن الحلف رفع عدد جنود التدخل من 40 ألف إلى 300 ألف تحسبا لتوسع الحرب الدائرة في أوكرانيا.

وتنعقد يوم الغد أعمال القمة لدول حلف الناتو في العاصمة الإسبانية مدريد بحضور فرنسا ومشاركة إضافية من اليابان وكوريا الجنوبية لبحث تداعيات الحرب الروسية التي بدأت في يوم 24 شباط الماضي دون أن يتمكن الجيش الروسي من إسقاط نظام الرئيس زيلنسكي أو احتلال كييف.