تعهدت السويد وفنلندا بالتعاون التام مع تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية، في المذكرة الثلاثية المبرمة الثلاثاء.

ووقعت تركيا والسويد وفنلندا مذكرة تفاهم بشأن عضوية البلدين الأخيرين في الناتو، على هامش قمة الحلف في العاصمة الإسبانية مدريد.

وجاء في المذكرة أن السويد وفنلندا تتعهدان بالتعاون التام مع تركيا في مكافحة تنظيم “بي كي كي” الإرهابي وعدم توفير الدعم لتنظيمي “بي واي دي/ واي بي جي” و”غولن”.

وأضافت أن فنلندا والسويد تتعهدان بمنع أنشطة “بي كي كي” وجميع المنظمات الإرهابية الأخرى والأفراد المرتبطين بها.

وأعربت عن إدانة السويد وفنلندا بشكل واضح وصريح لكافة هجمات التنظيمات الإرهابية ضد تركيا.

وأكدت المذكرة على أن الناتو هو حلف يقوم على أسس الدفاع والأمن المشترك، مضيفة أن تركيا والسويد وفنلندا تلتزم بالمبادئ والقيم المذكورة في اتفاقية واشنطن للحلف.

وأوضحت أن أهم عناصر التحالف هو “التضامن والتعاون التام في مكافحة شتى أشكال ومظاهر الإرهاب الذي يشكل تهديدا مباشرا على السلم والاستقرار الدوليين والأمن القومي للدول الأعضاء”.

وأردفت أن السويد وفنلندا، العضوين المرشحين في الحلف، “يتعهدان بالتعاون التام مع تركيا في مواجهة كافة التهديدات التي تستهدف أمنها القومي”.

وفي هذا الإطار، فإن السويد وفنلندا “لن تقدما الدعم لتنظيمات بي واي دي/ واي بي جي وغولن”، بحسب المذكرة.

وأشارت إلى أن تركيا بدورها تعلن دعمها التام للسويد وفنلندا في مواجهة التهديدات التي تطال أمنهما القومي.

ولفتت إلى أن السويد وفنلندا ترفضان وتدينان بأشد العبارات كافة أشكال الإرهاب.

وأعرب البلدان عن إدانتهما بشكل واضح وصريح لكافة هجمات التنظيمات الإرهابية ضد تركيا، وتضامنهما مع أنقرة ومع ذوي الضحايا.

وأكد البلدان على اعتبار “بي كي كي” تنظيما إرهابيا محظورا، وتعهدا بمنع أنشطته وأنشطة جميع المنظمات الإرهابية الأخرى والأفراد المرتبطين بها.

وقررت تركيا والسويد وفنلندا تعزيز التعاون فيما بينها بخصوص منع أنشطة التنظيمات الإرهابية.

ونصت المذكرة على رفض ستوكهولم وهلسنكي “كافة مشاريع وطموحات التنظيمات الإرهابية”.

AA