ينطق مساء اليوم رئيس محكمة الجنايات الخاصة جان لويس بيرييه، الحكم في قضية العمليات الإرهابية التي وقعت بالعاصمة الفرنسية باريس 13 تشرين الثاني نوفمبر 2015.

واعتبارا من الساعة الخامسة عصراً ستبدأ المحكمة بتلاوة الأحكام الجزائية بحق صلاح عبد السلام “الشخص الوحيد الحي من الذين نفذوا عملية باتكلان في باريس” وبقية أفراد الخلية المتدخلين عبر تقديمهم لمساعدات لوجستية.

وكان صلاح عبد السلام قد قال يوم الإثنين الماضي في نهاية جلسات المحاكمة بأنه بريء وبأنه لم يشارك في تنفيذ عمليات باريس الإرهابية.

يشار إلى أن النيابية العامة لمكافحة الإرهاب قد طلبت عقوبة السجن المؤبد مدى الحياة لصلاح عبد السلام.

ووقعت في العاصمة الفرنسية باريس يوم 13 تشرين الثاني نوفمبر 2015 عمليتين إرهابيين الأولى في ستاد سان دوني والثانية في مقهى باتكلان راح ضحيتها 130 شخص.