اعتبارا من يوم الغد الأول من شهر تموز يستطيع أي شخص في فرنسا تغيير اسمه بمعاملة بسيطة في البلدية.

لم يعد تغيير الاسم في فرنسا بتلك الصعوبة كما كان في السابق يتطلب إجراءات صعبة ومعقدة أحيانا تسلتزم موافقة وزارة العدل بعد تقديم ملف كبير من الوثائق والاثباتات. إذ انه واعتبارا من يوم الأول من تموز سيدخل القانون الصادر في شهر شباط الماضي حيز التنفيذ. وبموجب القانون الجديد يمكن لأي شخص في البلاد تغيير اسمه بمعاملة بسيطة في البلدية.

غير أن تغيير الشخص لاسمه أو تعديله بموجب القانون الأخير الصادر في شهر شباط ليس إلا مرة واحدة مدى الحياة.