زيد العظم

تستعد جمهورية التشيك لخلافة فرنسا في رئاسة الإتحاد الأوروبي، حيث ستنتهي بعد ساعات قيادة باريس لمجلس الإتحاد الأوروبي المكون من الدول السبع والعشرين لتستلم براغ راية القيادة.

وتبدأ مدة رئاسة التشيك للإتحاد الأوروبي يوم الغد الأول من شهر تموز وتستمر حتى نهاية العام الحالي لتكون مدة رئاستها للفضاء الأوروبي 6 أشهر.

التشيك التي انضمت رسميا إلى الإتحاد الأوروبي عام 2004 تترأس هذا الإتحاد في وقت عصيب وظروف جيوسياسية متوترة على إثر الغزو الروسي الغير شرعي لأوكرانيا ،حيث استقبلت جمهورية التشيك أكثر من 400 ألف نازح أوكراني فروا من القصف الروسي المتوحش.