يترأس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الإثنين اجتماعا لمجلس الوزراء في قصر الإيليزيه.

جلسة مجلس الوزراء التي ستنعقد من بعد ظهر اليوم ستكون مكرسة لبحث عدد من المراسيم الإدارية والقرارات الوزارية التي تستلزم توقيع رئيس البلاد.

بالإضافة إلى ذلك سيتم في إجتماع يوم الغد مداولات حول التعديل الوزاري المرتقب في حكومة إليزابيت بورن.

بدورها ستقوم رئيسة الحكومة الفرنسية إليزابيت بورن يوم الأربعاء القادم السادس من شهر تموز بتلاوة بيانها الوزاري في الجمعية الوطنية لتنتقل بعدها إلى حدائق لوكسمبورج حيث مجلس الشيوخ لتلقي ذات الخطاب أمام السيناتورات.