أفاد المكتب المختص في الشؤون التقنية لدى الأمن الفرنسي بأن مايقارب من 23000 ألف شخص في فرنسا موضوعين تحت رقابة الأجهزة بناء على طلب وزارة الداخلية الفرنسية لاعتبارهم مصدر تهديد للنظام العام في فرنسا.