تم تعيين نيكولا ريفيل رئيسا لاتحاد مشافي باريس عوضا عن مارتان إريش.

ريفيل أصبح رئيسا لأكبر قطاع صحي عام في باريس AP-HP والذي يتضمن أكثر من 100 ألف موظف وموظفة.

يشار إلى أن نيكولا ريفيل كان مديرا لمكتب رئيس الحكومة الفرنسية الأسبق جان كاستكس بعد أن كان سكرتيرا في مكتب رئيس الجمهورية السابق فرانسوا أولاند.

ويواجه قطاع المشافي في فرنسا مايعرف بالتصحر الطبي كناية عن حاجة المشافي إلى كادر من الأطباء بالإضافة إلى النقص الذي تعانيه بعض تلك المشافي للوازم الطبية.

فرانس بالعربي