أعلنت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، الثلاثاء، عن إعادة 35 طفلا فرنسيا و16 أما من مخيمات اللاجئين في شمال شرق سوريا.

وتسلمت السلطات القضائية الفرنسية الأمهات، في حين يخضع الأطفال لفحوص طبية، وفقا لرويترز.

وتسببت الحرب المندلعة في سوريا منذ عام 2011 بـ”أزمة إنسانية كبيرة”، ومنعت السلطات الفرنسية في الماضي عودة عائلات المقاتلين الأجانب الذين شاركوا أو قتلوا في الحرب إلى جانب تنظيم داعش.