زيد العظم

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأنه لا مفر من إجراء حوار بين إسرائيل وبين فلسطين.

ماكرون وأثناء مؤتمر صحفي مع رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لابيد شدد على أهمية إجراء حوار حقيقي بين الاسرائيليين وبين الفلسطينيين، حيث هذا الحوار هو الطريقة الوحيدة لضمان أمن الشعبين كما قال الرئيس ماكرون.

وأعرب ماكرون عن تفهم بلاده لمخاوف إسرائيل من أنشطة إيران النووية، غير أن الرئيس الفرنسي اعتبر الاتفاق النووي مع إيران هو الضمانة التي تحول دون وصول طهران لأي سلاح نووي.

وشدد ماكرون على أهمية المتابعة في عملية ترسيم الحدود البحرية بين الجانب الإسرائيلي والجانب اللبناني، مبديا حرص بلاده الدائم وحرصه الشخصي على استقرار لبنان واللبنانيين.

بدوره قال رئيس الحكومة الإسرائيلية الجديد يائير لابيد في المؤتمر الصحفي بأن إيران تشكل تهديد حقيقي على أمن إسرائيل مشيرا لما قامت به طهران مؤخرا في اغتيال سياح اسرائيليين بتركيا.

وكانت صحف إسرائيلية تحدثت عن مطالب تل أبيب لباريس في أن تتراجع عن ما أسمتها احتواء باريس لإيران وحزب الله.